بسم الله الرحمن الرحيم , اللهم صل على محمد وال محد كما صليت على ابراهيم وال ابراهيم في العالمين انك حميد مجيد,مرحبا بكم في مدونة انيس النفوس علي بن موسى الرضا
« اللّهُمَّ صَلِّ عَلى عَلِيٍّ بْنِ مُوسى الرِّضا المُرْتَضَى الإمام التَّقِيِّ النَّقِيِّ وَحُجَّتِكَ عَلى مَنْ فَوْقَ الاَرْضِ وَمَنْ تَحْتَ الثَّرى الصِّدِّيقِ الشَّهِيدِ صَلاةً كَثِيرَةً تامَّةً زاكِيَةً مُتَواصِلَةً مُتَواتِرَةً مُتَرادِفَةً كَأَفْضَلِ ماصَلَّيْتَ عَلى أَحَدٍ مِنْ أَوْلِيائِكَ ».

السبت، 6 أكتوبر، 2012

حديث سلسلة الذهب او السلسلة الذهبية المروي عن الامام الرضا (ع )

حديث سلسلة الذهب او السلسلة الذهبية المروي عن الامام الرضا (ع )

جمع بعض مصادر حديث سلسلة الذهب المروي عن الأمام الرضا عليه السلام عن آبائه صلوات الله وسلامه عليهم أجمعين وبكلا اللفظين:

اللفظ الأول:

- الشيخ الطوسي- الامالي ص 588 :
أخبرنا جماعة ، عن أبي المفضل ، قال : حدثنا أبو نصر الليث بن محمد بن الليث العنبري إملاء من أصل كتابه ، قال : حدثنا أحمد بن عبد الصمد بن مزاحم الهروي سنة إحدى وستين ومائتين ، قال : حدثنا خالي أبوالصلت عبد السلام بن صالح الهروي ، قال : كنت مع الرضا ( عليه السلام ) لما دخل نيسابور وهو راكب بغلة شهباء ، وقد خرج علماء نيسابور في استقباله ، فلما سار إلى المرتعة تعلقوا بلجام بغلته ، وقالوا : يابن رسول الله ، حدثنا بحق آبائك الطاهرين ، حدثنا عن آبائك ( صلوات الله عليهم أجمعين ) ، فأخرج رأسه من الهودج وعليه مطرف خز ، فقال : حدثني أبي موسى بن جعفر ، عن أبيه جعفر بن محمد ، عن أبيه محمد بن علي ، عن أبيه علي ابن الحسين ، عن أبيه الحسين سيد شباب أهل الجنة ، عن أبيه أمير المؤمنين عن رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) ، قال : أخبرني جبرئيل الروح الامين ، عن الله ( تقدست أسماؤه وجل وجهه ) قال : إني أنا الله ، لا إله إلا أنا وحدي عبادي فاعبدوني ، وليعلم من لقيني منكم بشهادة أن لا إله إلا الله مخلصا بها ، أنه قد دخل حصني ، ومن دخل حصني أمن عذابي . قالوا : يابن رسول الله ، وما إخلاص الشهادة لله ؟ قال . طاعة الله ورسوله ، وولاية أهل بيته ( عليهم السلام ) .

- محمد بن علي الطبري- بشارة المصطفى ص 269 : اسحاق بن راهويه قال : لما وافى أبوالحسن الرضا " ع " بنيسابور وأراد ان يرحل منها إلى المأمون اجتمع اليه أصحاب الحديث فقالوا له يا بن رسول الله ترحل عنا ولا تحدثنا بحديث فنستفيده منك . وكان قد قعد في العمارية فاطلع رأسه وقال سمعت أبى موسى بن جعفر ، يقول سمعت أبي جعفر بن محمد ، يقول سمعت أبى محمد بن على ، يقول سمعت أبى علي بن الحسين ، يقول سمعت أبى الحسين ابن علي ، يقول سمعت ابى أمير المؤمنين علي بن أبى طالب " ع " ، يقول سمعت رسول الله يقول سمعت جبرئيل يقول ، سمعت الله عز ول يقول : لا إله إلا الله حصني فمن دخل حصني أمن من عذابى فلما مرت الراحلة نادى بشروطها وأنا من شروطها .

- ابن أبي الفتح الإربلي - كشف الغمة ج 3 ص 101 : حدث المولى السعيد امام الدنيا عماد الدين محمد بن أبي سعد بن عبد الكريم الوزان في محرم سنة ست وتسعين وخمسمائة قال اورد صاحب كتاب تاريخ نيسابور في كتابه ان علي بن موسى الرضا عليه السلام لما دخل إلى نيسابور في السفرة التي فاز فيها بفضيلة الشهادة كان في مهد على بغلة شهباء عليها مركب من فضة خالصة فعرض له في السوق الامامان الحافظان للاحاديث النبوية أبو زرعة ومحمد بن اسلم الطوسي رحمهما الله فقالا ايها السيد بن السادة ايها الامام وابن الائمة ايها السلالة الطاهرة الرضية ايها الخلاصة الزاكية النبوية بحق آبائك الاطهرين واسلافك الاكرمين الا ما اريتنا وجهك المبارك الميمون ورويت لنا حديثا عن آبائك عن جدك نذكرك به فاستوقف البغلة ورفع المظلة واقر عيون المسلمين بطلعته المباركة الميمونة فكانت ذوابتاه كذؤابتي رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم والناس على طبقاتهم قيام كلهم وكانوا بين صارخ وباك وممزق ثوبه ومتمرغ في التراب ومقبل حزام بغلته ومطول عنقه إلى مظلة المهد إلى ان انتصف النهار وجرت الدموع كالانهار وسكنت الاصوات وصاحت الائمة والقضاة معاشر الناس اسمعوا وعوا ولا تؤذوا رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم في عترته وانصتوا فاملي صلى الله عليه وآله وسلم هذا الحديث وعد من المحابر اربع وعشرون الفا سوى الدوي والمستملي أبو زرعه الرازي ومحمد بن اسلم الطوسي رحمهما الله . فقال عليه السلام حدثني أبي موسى بن جعفر الكاظم قال حدثني أبي جعفر ابن محمد الصادق قال حدثني أبي محمد بن على الباقر قال حدثني أبي علي ابن الحسين زين العابدين قال حدثني أبي الحسين بن علي شهيد ارض كربلا قال حدثني ابي أمير المؤمنين علي بن أبي طالب شهيد ارض الكوفة قال حدثني اخي وابن عمي محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم قال حدثني جبرئيل عليه السلام قال / صفحة 102 / سمعت رب العزة سبحانه وتعالى يقول كلمة لا اله الا الله حصني فمن دخل حصني امن من عذابي صدق الله سبحانه وصدق جبرئيل وصدق رسوله وصدق الائمة عليهم السلام . قال الاستاذ أبو القاسم القشيري رحمه الله ان هذا الحديث بهذا السند بلغ بعض امراء السامانية فكتبه بالذهب واوصى ان يدفن معه فلما مات رؤي في المنام فقيل ما فعل الله بك فقال غفر الله لي بتلفظي بلا اله الا الله وتصديقي محمدا رسول الله مخلصا وإني كتبت هذا الحديث بالذهب تعظيما واحتراما

- ابن أبي الفتح الإربلي - كشف الغمة ج 3 ص 198 : عن الحافظ البلاذري حدثنا الحسن بن علي بن محمد ابن علي بن موسى امام عصره عند الامامية بمكة قال حدثني أبي علي بن محمد المفتي قال حدثني أبي محمد بن علي السيد المحجوب قال حدثني أبي علي بن موسى الرضا قال حدثني أبي موسى بن جعفر المرتضى قال حدثني أبي جعفر ابن محمد الصادق قال حدثني أبي محمد بن علي الباقر قال حدثني أبي علي ابن الحسين السجاد زين العابدين قال حدثني أبي الحسين بن علي سيد شباب أهل الجنة قال حدثني أبي علي بن أبي طالب سيد الاوصياء قال / صفحة 199 / حدثني محمد بن عبد الله سيد الانبياء قال حدثني جبرئيل سيد الملائكة قال قال الله عز وجل سيد السادات إني انا الله لا اله الا انا فمن اقر لي بالتوحيد دخل حصني ومن دخل حصني امن من عذابي

- الحر العاملي- الجواهر السنية ص 147 : : حدثنا ابو نصر احمد بن الحسين بن احمد بن عبيد الضبي قال : حدثنا ابو القاسم محمد بن عبيد الله بن بابويه الرجل الصالح قال : حدثنا ابو محمد احمد بن محمد بن ابراهيم بن هاشم الحافظ قال : حدثني الحسين بن علي بن محمد بن علي بن موسى بن جعفر السيد المحجوب امام عصره بمكة قال : حدثني ابي علي بن محمد النقي قال : حدثني ابي محمد بن علي التقي قال حدثني ابي علي بن موسى الرضا قال : حدثني ابي موسى بن جعفر الكاظم قال : حدثني ابي جعفر بن محمد الصادق قال : حدثني ابي محمد بن علي الباقر قال : حدثني ابي علي بن الحسين السجاد زين العابدين قال : حدثني ابي الحسين بن علي سيد شباب اهل الجنة قال : حدثني ابي امير المؤمنين علي بن ابي طالب سيد الاوصياء قال : حدثني محمد بن عبد الله سيد الانبياء ( ص ) قال : حدثني جبرئيل سيد الملائكة قال : قال الله سيد السادات عز وجل : اني انا الله لا اله الا انا فمن اقر بالتوحيد دخل حصني ، ومن دخل حصني أمن من عذابي . / صفحة 148 / وعن احمد بن الحسين بن احمد بن عبيد الضبي عن ابيه عن جده عن ابيه وعن ابيه عن الرضا عن آبائه عن رسول الله ( ص ) قال : قال الله تعالى : لا اله الا الله اسمى ، من قاله مخلصا قلبه دخل حصني ، ومن دخل حصني فقد أمن من عذابي .

- الحر العاملي- الجواهر السنية ص 222 : : حدثنا محمد بن موسى بن المتوكل عن علي بن ابراهيم عن أبيه عن يوسف بن عقيل عن اسحاق بن راهويه قال : لما وافى أبو الحسن الرضا عليه السلام بنيسابور وأراد ان يرحل / صفحة 223 / منها الى المأمون اجتمع اليه أصحاب الحديث فقالوا : يابن رسول الله ترحل عنا ولا تحدثنا بحديث فنستفيده منك ، وقد كان قعد في العمل عمارية ، فاطلع رأسه وقال : سمعت أبي موسى بن جعفر يقول : سمعت أبي جعفر بن محمد يقول : سمعت أبي محمد بن علي يقول : سمعت أبي علي بن الحسين يقول : سمعت أبي الحسين بن علي يقول : سمعت أبي امير المؤمنين علي بن أبي طالب يقول : سمعت رسول الله ( ص ) يقول : سمعت جبرئيل يقول : سمعت الله جل جلاله يقول : لا اله الا الله حصني فمن دخل حصني أمن عذابي . فلما مرت الراحلة نادانا : بشروطها وأنا في شروطها . ورواه في ثواب الاعمال ، وفي كتاب التوحيد ، وفي عيون الاخبار ، وفي معاني الاخبار أيضا بسند واحد عن محمد بن موسى ابن المتوكل عن أبي الحسين محمد بن جعفر الاسدي عن محمد ابن الحسين الصوفي عن يوسف .

- العلامة المجلسي - بحار الانوار ج 3 ص 7 : - ثو ، مع ، ن ، يد : ابن المتوكل ، عن الاسدي ، عن محمد بن الحسين الصوفي ، عن يوسف بن عقيل ، عن إسحاق بن راهويه قال : لما وافى أبوالحسن الرضا عليه السلام نيسابور وأراد أن يخرج منها إلى المأمون اجتمع عليه أصحاب الحديث فقالوا له : يا ابن رسول الله ترحل عنا ولا تحدثنا بحديث فنستفيده منك - وكان قد قعد في العمارية - فأطلع رأسه وقال : سمعت أبي موسى بن جعفر يقول : سمعت أبي جعفر بن محمد يقول : سمعت أبي محمد بن علي يقول : سمعت أبي علي بن الحسين يقول : سمعت أبي الحسين بن علي بن أبي طالب يقول : سمعت أبي أمير المؤمنين علي بن أبي طالب - عليهم السلام - يقول : سمعت رسول الله صلى الله عليه وآله يقول : سمعت جبرئيل يقول : سمعت الله جل جلاله يقول : لا إله إلا الله حصني فمن دخل حصني أمن عذابي . [ قال ] : فلما مرت الراحلة نادانا : بشروطها وأنا من شروطها . قال الصدوق رحمه الله : من شروطها الاقرار للرضا عليه السلام بأنه إمام من قبل الله عزوجل على العباد مفترض الطاعة عليهم .

- العلامة المجلسي - بحار الانوار ج 3 ص 14 : - ما : جماعة ، عن أبي المفضل ، عن الليث بن محمد العنبري ، عن أحمد بن عبد الصمد ، عن خاله أبي الصلت الهروي قال : كنت مع الرضا عليه السلام لما دخل نيسابور وهو راكب بغلة شهباء ، وقد خرج علماء نيسابور في استقباله ، فلما صار إلى المربعة تعلقوا بلجام بغلته وقالوا : يا ابن رسول الله حدثنا بحق آبائك الطاهرين حديثا عن آبائك صلوات الله عليهم أجمعين ، فأخرج رأسه من الهودج وعليه مطرف خز فقال : حدثني أبي موسى بن جعفر ، عن أبيه جعفر بن محمد بن علي ، عن أبيه محمد بن علي ، عن أبيه علي بن الحسين ، عن أبيه الحسين سيد شباب أهل الجنة ، عن أميرالمؤمنين - عليهم السلام - عن رسول الله صلى الله عليه واله قال : أخبرني جبرئيل الروح الامين ، عن الله تقدست أسماؤه وجل وجهه قال : إني / صفحة 15 / أنا الله لا إله إلا أنا وحدي ، عبادي فاعبدوني وليعلم من لقيني منكم بشهادة أن لا إله إلا الله مخلصا بها أنه قد دخل حصني ومن دخل حصني أمن عذابي . قالوا : يا ابن رسول الله وما إخلاص الشهادة لله ؟ قال : طاعة الله ورسوله وولاية أهل بيته عليهم السلام .

- العلامة المجلسي - بحار الانوار ج 27 ص 134 : - ما : جماعة عن أبي المفضل عن الليث محمد العنبري عن أحمد بن عبد الصمد عن خاله أبي الصلت الهروي قال : كنت مع الرضا عليه السلام لما دخل نيسابور وهو راكب بغلة شهباء وقد خرج علماء نيسابور في استقباله فلما سار إلى المربعة تعلقوا بلجام بغلته وقالوا : يابن رسول الله حدثنا بحق آبائك الطاهرين حديثا عن آبائك صلوات الله عليهم أجمعين . فأخرج عليه الصلاة والسلام رأسه من الهودج وعليه مطرف خز فقال : حدثني أبي موسى بن جعفر عن أبيه جعفر بن محمد عن أبيه محمد بن علي عن أبيه علي بن الحسين عن أبيه الحسين سيد شباب أهل الجنة عن أمير المؤمنين عن رسول الله صلى الله عليه وآله قال : أخبرني جبرئيل الروح الامين عن الله تقدست أسماؤه وجل وجهه قال : إني أنا الله لا إله إلا أنا وحدي عبادي فاعبدوني ، وليعلم من لقيني منكم بشهادة أن لا إله إلا الله مخلصا بها أنه قد دخل حصني ، ومن دخل حصني أمن عذابي ، قالوا : يابن رسول الله وما إخلاص الشهادة لله ؟ قال : طاعة الله ورسوله وولاية أهل بيته عليهم السلام .

- العلامة المجلسي - بحار الانوار ج 39 ص 246 : - جع ، لى ، ن ، مع : القطان ، عن عبد الرحمن بن ومحمد الحسيني ، عن محمد بن إبراهيم الفزاري ، عن عبد الله بن بحر الاهوازي ، عن علي بن عمرو ، عن الحسن بن محمد بن جمهور ، عن علي بن بلال ، عن علي بن موسى الرضا ، عن موسى بن جعفر عن جعفر بن محمد ، عن محمد بن علي ، عن علي بن الحسين ، عن الحسين بن علي ، عن علي بن أبي طالب عليهم السلام ، عن النبي صلى الله عليه وآله ، عن جبرئيل ، عن ميكائيل ، عن إسرافيل عن اللوح ، عن القلم قال : يقول الله عزوجل : ولاية علي بن أبي طالب حصني فمن دخل حصني أمن من عذابي .

- العلامة المجلسي - بحار الانوار ج 49 ص 120 : - ما : جماعة عن أبي المفضل عن الليث بن محمد العنبري ، عن أحمد بن عبد الصمد بن مزاحم عن خاله أبي الصلت الهروي قال : كنت مع الرضا عليه السلام لما دخل نيسابور وهو راكب بغلة شهباء وقد خرج علماء نيسابور في استقباله فلما صار إلى المربعة تعلقوا بلجام بغلته وقالوا : يا ابن رسول الله حدثنا بحق آبائك الطاهرين حديثا عن آبائك صلوات الله عليهم أجمعين فأخرج رأسه من الهودج وعليه مطرف خز فقال : حدثني أبي موسى بن جعفر ، عن أبيه جعفر بن محمد عن أبيه محمد بن علي ، عن أبيه علي بن الحسين ، عن أبيه الحسين سيد شباب أهل الجنة ، عن أمير المؤمنين عليه السلام عن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم قال أخبرني جبرئيل الروح الامين عن الله تقدست أسماؤه وجل وجهه : إني أنا الله لا إله إلا أنا وحدي ، عبادي فاعبدوني وليعلم من لقيني منكم بشهادة أن لا إله إلا الله مخلصا بها أنه قد دخل حصني ، ومن دخل حصني أمن من عذابي ، قالوا ياابن رسول الله وما إخلاص الشهادة لله قال عليه السلام : طاعة الله وطاعة رسول الله وولاية أهل بيته عليهم .

- العلامة المجلسي - بحار الانوار ج 49 ص 122 : ابن المتوكل ، عن علي ، عن أبيه ، عن يوسف بن عقيل ، عن إسحاق بن راهويه قال : لما وافى أبوالحسن الرضا عليه السلام نيسابور وأراد أن يرحل منها إلى المأمون ، اجتمع إليه أصحاب الحديث فقالوا له : يا ابن رسول الله ترحل عنا ولا تحدثنا بحديث فنستفيده منك ؟ وقد كان قعد في العمارية ، فأطلع رأسه وقال : سمعت أبي موسى بن جعفر يقول : سمعت أبي جعفر بن محمد يقول : سمعت أبي محمد بن علي يقول : سمعت أبي علي بن الحسين يقول : سمعت أبي الحسين بن علي يقول : سمعت أبي أمير المؤمنين علي بن أبي طالب عليهم السلام يقول : سمعت رسول الله صلى الله عليه وآله يقول : سمعت جبرئيل عليه السلام يقول : سمعت الله عزوجل يقول : لا إله إلا الله حصني ، فمن دخل حصني أمن ( من ) عذابي ، فلما مرت الراحلة نادانا : بشروطها وأنا من شروطها .

- السيد نعمة الله الجزائري - نور البراهين ج 1 ص 76 : - حدثنا محمد بن موسى بن المتوكل رضى الله عنه ، قال : حدثنا أبو الحسين محمد بن جعفر الاسدي ، قال : حدثنا محمد بن الحسين الصوفي ، قال : حدثنا يوسف بن عقيل ، عن إسحاق بن راهويه ، قال : لما وافى أبو الحسن الرضا عليه السلام بنيسابور وأراد أن يخرج منها إلى المأمون اجتمع إليه أصحاب الحديث فقالوا له : ياابن رسول الله ترحل عنا ولا تحدثنا بحديث فنستفيده منك ؟ وكان قد قعد في العمارية ، فأطلع رأسه وقال : سمعت أبي موسى بن جعفر يقول : سمعت أبي جعفر بن محمد يقول : سمعت أبي محمد بن علي يقول : سمعت أبي علي بن الحسين يقول : سمعت أبي الحسين بن علي بن أبي طالب يقول : سمعت أبي أمير المؤمنين علي بن أبي طالب يقول : سمعت رسول الله صلى الله عليه وآله يقول : سمعت جبرئيل يقول : سمعت الله جل جلاله يقول : لا إله إلا الله حصني فمن دخل حصني أمن من عذابي . قال : فلما مرت الراحلة نادانا : بشروطها وأنا من شروطها . قال مصنف هذا الكتاب : من شروطها الاقرار للرضا عليه السلام بأنه إمام من قبل الله عزوجل على العباد ، مفترض الطاعة عليهم .

- الشيخ عباس القمي- الانوار البهية ص 225 : ، عن ابن المتوكل عن علي عن أبيه عن يوسف بن عقيل عن إسحاق بن راهويه ، قال : لما وافى أبو الحسن الرضا عليه السلام نيسابور وأراد أن يرحل منها الى المأمون اجتمع اليه أصحاب الحديث ، فقالوا له : يا ابن رسول الله ترحل عنا ولا تحدثنا بحديث فنستفيده منك ؟ وقد كان قعد في العمارية فأطلع رأسه ، وقال : سمعت أبي موسى بن جعفر ، يقول : سمعت أبي جعفر بن محمد ، يقول : سمعت أبي محمد بن علي ، يقول : سمعت أبي علي بن الحسين ، يقول : سمعت أبي الحسين بن علي ، يقول : سمعت أبي أمير المؤمنين علي بن أبي طالب عليهم السلام ، يقول : سمعت رسول الله صلى الله عليه وآله ، يقول : سمعت جبرائيل عليه السلام ، يقول : سمعت الله عزوجل ، يقول : ( لا إله إلا الله حصني ، فمن دخل حصني أمن عذابي ) ، [ قال ] : فلما مرت الراحلة نادانا بشروطها ، وأنا من شروطها .

- الشيخ عزيز الله عطاردي - مسند الامام الرضا (ع ) ج 1 ص 43 : حدثنا محمد بن موسى المتوكل - رضي الله عنه - قال : حدثنا أبو الحسين محمد بن جعفر الأسدي قال : حدثنا محمد بن الحسين الصولي قال : حدثنا يوسف بن عقيل ، عن إسحاق بن راهويه قال : لما وافي أبو الحسن الرضا عليه السلام نيسابور وأراد أن يخرج منها إلى المأمون اجتمع عليه أصحاب الحديث فقالوا له : يا بن رسول الله ترحل عنا ولا تحدثنا بحديث فنستفيده منك وكان قد قعد في العمارية فأطلع رأسه وقال : سمعت أبي موسى بن جعفر ، يقول : سمعت أبي جعفر بن محمد ، يقول : سمعت أبي محمد بن علي ، يقول : سمعت أبي على بن الحسين ، يقول : سمعت أبي الحسين بن علي ، يقول : سمعت أبي أمير المؤمنين على بن أبي طالب عليهم السلام يقول : سمعت النبي صلى الله عليه وآله وسلم يقول : سمعت الله عز وجل يقول : لا إله إلا الله حصنى فمن دخل حصني أمن من عذابي قال : فلما مرت الراحلة نادانا بشروطها وأنا من شروطها .

- الشيخ عزيز الله عطاردي - مسند الامام الرضا (ع) ج 1 ص 243 : بن أبي فراس رفعه عن أبي الصلت عبد السلام بن صالح الهروي ، قال : كنت مع الرضا عليه السلام لما وصل إلى نيسابور وهو راكب بغلة شهباء وقد خرج علما نيسابور في استقباله فلما صار إلى المربعة تعلقوا بلجام بغلته فقالوا : يا ابن رسول حدثنا بحق آبائك الطاهرين حدثنا عن آبائك علهيم السلام فأخرج رأسه من الهودج وعليه مطرف خز . قال : حدثني أبى موسى بن جعفر عن أبيه جعفر بن محمد ، عن أبيه محمد بن علي ، عن أبيه علي بن الحسين ، عن أبيه الحسين بن علي سيد شباب اهل الجنة ، عن امير - المؤمنين عليهم السلام عن رسول الهل صلى الله عليه وآله وسلم قال : أخبرني الروح الأمين عليه السلام عن الله تقدست أسماؤه وجل وجهه قال : إني أنا الله لا إله إلا أنا وحدي ، عبادي فاعبدوني وليعلم من لقينى منكم بشهادة أن لا إله إلا الله مخلصا بها فانه دخل حصني ومن دخل حصنى أمن من عذابي ، قالوا : يا ابن رسول الله ما إخلاص الشهادة ؟ قال : طاعة الله ورسوله وولاية أهل بيته عليهم السلام .

- الشيخ باقر شريف القرشي - حياة الإمام الرضا (ع) ج 1 ص 231 : - عن أبي القاسم المفسر عن ابراهيم بن جعدة عن أبي القاسم عبد الله بن أحمد بن عامر الطائي بالبصرة ، قال : حدثني علي بن موسى الرضا ( عليه السلام ) سنة ( 194 ه ) قال : حدثني أبي موسى بن جعفر قال : حدثني أبي جعفر بن محمد ، قال : حدثني أبي محمد بن علي ، قال حدثني أبي علي بن الحسين ، قال ، حدثني أبي الحسين بن علي ، قال حدثني أبي علي بن أبى طالب سلام الله عليهم أجمعين آمين إلى يوم الدين ، قال : قال رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) : " يقول الله تعالى : لا إله إلا الله حصني ، فمن دخل حصني أمن من عذابي . . . " .

- الشيخ جواد القيومي- صحيفة الرضا (ع) ص 79 : أورد صاحب كتاب تاريخ نيسابور أن عليا الرضا بن موسى الكاظم بن جعفر الصادق لما دخل نيسابور كان في قبة مستورة على بغلة شهباء وقد شق بها السوق ، فعرض له الامامان الحافظان أبوزرعة وأبومسلم الطوسي ومعهما من أهل العلم والحديث ما لا يحصى ، فقالا : يا أيها السيد الجليل ابن السادة الائمة بحق آبائك الاطهرين وأسلافك الاكرمين إلا ما أريتنا وجهك الميمون ، ورويت لنا حديثا عن أبيك ، عن جدك أن نذكرك به ، فاستوقف غلمانه وأمر بكشف المظلة واقر عيون الخلائق برؤية طلعته وإذا له ذؤابتان معلقتان على عاتقه ، والناس قيام على طبقاتهم ينظرون ما بين باك وصارخ ومتمرغ في التراب ومقبل حافر بغلته ، وعلا الضجيج فصاحت الائمة الاعلام : معاشر الناس انصتوا واسمعوا ماينفعكم ولا تؤذونا بصراخكم . وكان المستملي أبا زرعة ومحمد بن أسلم الطوسي . فقال علي الرضا عليه السلام : حدثني أبي موسى الكاظم ، عن أبيه جعفر الصادق ، عن أبيه محمد الباقر ، عن أبيه زين العابدين ، عن أبيه شهيد كربلاء ، عن أبيه علي المرتضى قال : حدثني حبيبي وقرة عيني رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم قال : حدثني جبرئيل عليه السلام قال : حدثني رب العزة سبحانه وتعالى قال : لا إله إلا الله حصني ، فمن قالها دخل حصني ، ومن دخل حصني أمن من عذابي . ثم أرخى الستر على المظلة وسار . قال : فعد أهل المحابر وأهل الدواوين الذين كانوا يكتبون فأنافوا على عشرين ألفا . قال الامام : أحمد بن حنبل : لو قرئ هذا الاسناد على مجنون لافاق من جنونه . ويروى أن بعضهم كتب هذا السند بالذهب ، وأمر أن يدفن معه في قبره ، فلما مات رآه بعض أهله وسأله عن حاله ، فقال : غفر الله لي ببركة هذا .

- المناوي - فيض القدير شرح الجامع الصغير ج 4 ص 641 : فائدة ) في تاريخ نيسابور للحاكم أن عليا الرضى بن موسى الكاظم بن جعفر الصادق بن محمد الباقر بن علي زين العابدين بن الحسين لما دخل نيسابور كان في قبة مستورة على بغلة شهباء وقد شق بها السوق فعرض له الإمامان الحافظان أبو زرعة الرازي وابن أسلم الطوسي ومعهما من أهل العلم والحديث من لا يحصى فقالا أيها السيد الجليل ابن السادة الأئمة بحق آبائك الأطهرين وأسلافك الأكرمين إلا ما أريتنا وجهك الميمون ورويت لنا حديثا عن آبائك عن جدك نذكرك به ؟ فاستوقف غلمانه وأمر بكشف المظلة وأقر عيون الخلائق برؤية طلعته فكانت له ذؤابتان متدليتان على عاتقه والناس قيام على طبقاتهم ينظرون ما بين باك وصاخ ومتمرغ في التراب ومقبل لحافر بغلته وعلا الضجيج فصاحت الأئمة الأعلام : معاشر الناس انصتوا واسمعوا ما ينفعكم ولا تؤذونا بصراخكم وكان المستملي أبو زرعة والطوسي فقال الرضى حدثنا أبي موسى الكاظم عن أبيه جعفر الصادق عن أبيه محمد الباقر عن أبيه علي زين العابدين عن أبيه شهيد كريلاء عن أبيه على المرتضى قال حدثني حبيبي وقرة عيني رسول الله صلى الله عليه وسلم قال حدثني جبريل عليه السلام قال حدثني رب العزة سبحانه يقول كلمة لا إله إلا الله حصني فمن قالها دخل حصني ومن دخل حصني أمن من عذابي ثم أرخى الستر على القبة وسار فعد أهل المحابر والدواين الذين كانوا يكتبون فأنافوا على عشرين ألفا . وقال الأستاذ أبو القاسم القشيري : اتصل هذا الحديث بهذا السند ببعض أمراء السبامانية فكتبه بالذهب وأوصى أن يدفن معه في قبره فرؤي في النوم بعد موته فقيل ما فعل الله بك قال غفر لي بتلفظي بلا إله إلا الله وتصديقي بأن محمدا رسول الله صلى الله عليه وسلم وذكر الجمال الزرندي في معراج الوصول أن الحافظ أبا نعيم روى هذا الحديث بسنده عن أهل البيت إلى علي سيد الأولياء قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم سيد الأنبياء حدثني جبريل عليه السلام سيد الملائكة قال قال الله تعالى * ( إني أنا الله لا إله إلا أنا فاعبدني ) فمن جاء منكم بشهادة أن لا إله إلا الله بالإخلاص دخل حصني ومن دخل حصني أمن من عذابي .

- القندوزي - ينابيع المودة لذوي القربى ج 3 ص 122 : وفي تاريخ نيشابور أنه استقام بها أياما ، ثم خرج يريد بلدة مرواشاهجان ، وعليه مظلة لا يرى من ورائها ، عرض له الحافظان أبوزرعة الرازي ومحمد بن أسلم الطوسي ومعهما من طلبة العلم والحديث ما لا يحصى ، فتضرعا إليه أن يريهم وجهه الشريف المكرم المبارك ويروي لهم حديثا عن آبائه ، فاستوقف البغلة وأمر غلمانه بكف المظلة ، فأقر عيون تلك الخلائق برؤية طلعته المباركة ، فكانت له ذوابتان مدليتان على عاتقه ، والناس بين صارخ وباك ، ومتمرغ في التراب ، ومقبل لحافر بغلته ، فصاحت العلماء : معاشر الناس أنصتوا ( فأنصتوا فاستملى منه الحافظان المذكوران ) . فقال ( ض ) : حدثني أبي موسى الكاظم ، عن أبيه جعفر الصادق ، عن أبيه محمد الباقر ، عن أبيه زين العابدين ، عن أبيه الحسين ، عن أبيه علي بن أبي طالب ( رضي الله عنهم أجمعين رضاء واسعا وأرضاهم ) قال : حدثني حبيبي وقرة عيني رسول الله ( ص ) قال : حدثني جبرائيل ، قال : سمعت رب العزة يقول : لا إله إلا الله حصني ، فمن قالها دخل حصني ، ومن دخل حصني أمن من عذابي .

- القندوزي - ينابيع المودة لذوي القربى ج 3 ص 168 : أبي الصلت عبد السلام بن صالح بن سليمان الهروي قال : كنت مع علي الرضا ( ض ) حين خرج من نيشابور ، وهو راكب بغلته الشهباء ، فاذا أحمد بن الحرب ، ويحيى بن يحيى ، وإسحاق بن راهويه ، وعدة من أهل العلم ، قد تعلقوا بلجام بغلته فقالوا : يابن رسول الله بحق آبائك الطاهرين حدثنا بحديث سمعته عن أبيك عن آبائه ( رضي الله عنهم ) . فأخرج رأسه الشريف من مظلته وقال : لقد حدثني أبي موسى ، عن أبيه جعفر ، عن أبيه محمد ، عن أبيه علي ، عن أبيه الحسين ، عن أبيه علي بن أبي طالب ( رضي الله عنهم ) ، عن رسول الله ( ص ) انه قال : سمعت جبرائيل يقول : سمعت الله ( جل جلاله ) يقول : إني أنا الله لا إله إلا أنا فاعبدوني ، من جاء بشهادة أن لا إله إلا الله بالاخلاص دخل حصني ، فمن دخل حصني أمن من عذابي .

- السيد اليزدي - العروة الوثقى ج 1 ص 412 : حد ثنا محمد بن موسى المتوكل ، قال : حدثنا علي بن ابراهيم ، عن أبيه عن يوسف بن عقيل ، عن إسحاق بن راهويه قال : لما وافي أبوالحسن الرضا عليه السلام نيشابور وأراد أن يرتحل إلى المأمون إجتمع عليه أصحاب الحديث فقالوا : يا ابن رسول الله صلى الله عليه وآله تدخل علينا ولا تحدثنا بحديث فنستفيده منك ؟ وقد كان قعد في العمارية ، فأطلع رأسه فقال عليه السلام : سمعت أبي موسى بن جعفر عليه السلام يقول : سمعت أبي جعفر بن محمد عليه السلام يقول : سمعت أبي محمد بن علي عليه السلام يقول : سمعت أبي علي بن الحسين عليه السلام يقول : سمعت أبي الحسين بن علي عليه السلام يقول : سمعت أبي أمير المؤمنين علي بن ابي طالب عليه السلام يقول : سمعت رسول الله صلى الله عليه وآله يقول : سمعت جبرئيل يقول : سمعت الله عزوجل يقول : لا إله إلا الله حصنى ، فمن دخل حصني أمن من عذابي فلما مرت الراحل نادي : أما بشروطها ، وأنا من شروطها .

- السيد محسن الحكيم - مستمسك العروة ج 4 ص 182 : كتابة السند المعروف المسمى ب " سلسلة الذهب " وهو : " حدثنا محمد بن موسى المتوكل ، قال : حدثنا علي بن ابراهيم ، عن أبيه يوسف بن عقيل ، عن إسحاق بن راهويه ، قال : لما وافى أبوالحسن الرضا ( ع ) نيشابور وأراد أن يرتحل إلى المأمون اجتمع عليه أصحاب الحديث فقالوا يا ابن رسول الله صلى الله عليه وآله تدخل علينا ولا تحدثنا بحديث فنستفيده صفحة 183 / منك وقد كان قعد في العمارية فأطلع رأسه فقال ( ع ) : سمعت أبي موسى بن جعفر ( ع ) يقول : سمعت أبي جعفر بن محمد ( ع ) يقول : سمعت أبي محمد بن علي ( ع ) يقول : سمعت أبي علي بن الحسين ( ع ) يقول : سمعت أبي الحسين بن علي ( ع ) يقول : سمعت أبي أمير المؤمنين علي بن أبي طالب ( ع ) يقول : سمعت رسول الله صلى الله عليه وآله يقول : سمعت جبرائيل ( ع ) يقول : سمعت الله عزوجل يقول : لا إله إلا الله حصني فمن دخل حصني أمن من عذابي ، فلما مرت الراحلة نادي أما بشروطها وأنا من شروطها .

- السيد جعفر مرتضى- حياة الإمام الرضا (ع) ص 144 : ما جرى في نيسابور : فلا يكاد يخلو منه كتاب يتعرض لاحوال الرضا ( ع ) ، ومسيره إلى مرو ، فإنه عندما دخل نيسابور تعرض له الحافظان : أبوزرعة الرازي ، ومحمد بن أسلم الطوسي ، ومعهما من طلبة العلم ما لا يحصى ، وتضرعوا إليه أن يريهم وجهه ، فأقر عيون الخلائق بطلعته ، والناس على طبقاتهم قيام كلهم . وكانوا بين صارخ ، وباك ، وممزق ثوبه ، ومتمرغ في التراب ، ومقبل لحافر بغلته ، ومطول عنقه إلى مظلة المهد ، إلى أن انتصف النهار ، وجرت الدموع كالانهار ، وصاحت الائمة : " معاشر الناس ، أنصتوا ، وعوا ، ولا تؤذوا رسول الله صلى الله عليه وآله في عترته . " فأملى صلوات الله عليه ، عليهم ، بعد أن ذكر السلسلة الذهبية الشهيرة ، / صفحة 145 / السند ، قوله : " لا إله إلا الله حصني ، فمن دخل حصني أمن من عذابي . " . فلما مرت الراحلة أخرج رأسه مرة ثانية إليهم ، وقال : " بشروطها ، وأنا من شروطها " . فعد أهل المحابر والدوى ، فأنافوا على العشرين ألفا . كذلك وصف المؤرخون هذه الحادثة الشهيرة . . ولسوف نتحدث عن هذه القضية بالتفصيل في فصل : " خطة الامام " إن شاء الله تعالى . وعن أسناد هذه الرواية ، الذي أورده الامام ( ع ) ، يقول الامام أحمد بن حنبل : " لو قرأت هذا الاسناد على مجنون لبرئ من جنته " . على ما في الصواعق المحرقة ، ونزهة المجالس وغير ذلك . ونقل أن بعض أمراء السامانية بلغه هذا الحديث بسنده ، فكتبه بالذهب ، وأوصى أن يدفن معه .

- الميرزا النوري - مستدرك الوسائل ج 2 ص 485 : في هامش الطبعة الحجرية للمستدرك منه نور الله قلبه مانصه : " ذكر علي بن عيسى في كشف الغمة كيفية خروج الرضا ( عليه السلام ) عن نيسابور نقلا عن تاريخ نيسابور ، واجتماع الخلق من أئمة الحديث والعلماء والقضاة في مشايعته ، وانهم سألوا عنه ( عليه السلام ) أن يحدثهم بحديث يذكرونه به ، فقال ( عليه السلام ) : حدثني أبي موسى بن جعفر الكاظم قال : حدثني أبي جعفر بن محمد الصادق قال : حدثني أبي محمد بن علي الباقر قال : حدثني أبي علي بن الحسين زين العابدين قال : حدثني أبي الحسين بن علي شهيد أرض كربلاء قال : حدثني أبي أمير المؤمنين علي بن أبي طالب شهيد أرض كوفة ( عليهم السلام ) قال : حدثني أخي وابن عمي محمد رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) قال : حدثني جبرئيل قال : سمعت رب العزة سبحانه وتعالى يقول ، : كلمة لا إله إلا الله حصني فمن قالها دخل حصني ومن دخل حصني أمن من عذابي ، صدق الله سبحانه وصدق جبرئيل وصدق رسوله والائمة ( عليهم السلام ) ، قال الاستاذ أبوالقاسم القشيري : إن هذا الحديث بهذا السند بالغ بعض امراء السامانية فكتبه بالذهب وأوصي أن يدفن معه ، فلما مات رئي في المنام فقيل : مافعل الله بك ؟ فقال : غفر الله لي بتلفظي بلا إله إلا الله وتصديقي محمدا رسول الله ، واني كتبت هذا الحديث تعظيما واحتراما " ، انتهي . .

- الميرزا النوري - مستدرك الوسائل ج 5 ص 361 : ، قال : لما قدم الرضا عليه السلام بنيسابور ايام المأمون ، قمت في حوائجه والتصرف في امره ما دام بها ، فلما خرج إلى مرو شيعته إلى سرخس ، فلما خرج من سرخس اردت ان اشيعه إلى مرو ، فلما صار مرحلة اخرج رأسه من العمارية ، وقال لي : ( يا ابا عبد الله انصرف راشدا ، فقد قمت بالواجب وليس للتشييع غاية ) قال : قلت : بحق المصطفى والمرتضى والزهراء ، لما حدثتني بحديث تشفيني به حتى ارجع ، فقال : ( تسألني الحديث ، وقد اخرجت من جوار رسول الله صلى الله عليه وآله ، لا ادري إلى ما يصير امري ) قال : قلت : بحق المصطفى والمرتضى والزهراء ، لم حدثني بحديث تشفيني حتى ارجع ، فقال : ( حدثني ابي عن جدي [ عن ابيه ] انه سمع اباه يذكر انه سمع اباه يقول : سمعت ابي علي بن ابي طالب عليه السلام يذكر ، انه سمع النبي صلى الله عليه وآله ، يقول : قال الله عزوجل : ( لا اله الا الله ) اسمي من قاله مخلصا من قلبه دخل حصني ، ومن دخل حصني امن عذابي ) 6088 / 14 - وفي كمال الدين : عن محمد بن ابراهيم الطالقاني ، عن عبد العزيز بن يحيى الجلودي ، عن محمدبن زكريا ، عن جعفر بن محمد بن عمارة ، عن ابيه ، عن سعد بن طريف ، عن اصبغ بن نباتة ، عن امير المؤمنين عليه السلام قال ، ( قال رسول الله صلى الله عليه وآله : افضل الكلام قول ( لا اله الا الله ) فقيل : يا رسول الله ، ومن اول من قال لا اله الا الله ؟ قال : انا ،وانا نور بين يدي الله جل جلاله ).

- السيد إعجاز حسين- كشف الحجب والاستار ص 366 : - صحيفة الرضا عليه التحية والثناء قال مولانا المجلسي هو من الكتب المشهورة بين الخاصة والعامة وروى السيد الجليل علي بن الطاوس عنها بسنده إلى الشيخ الطبرسي ووجدت اسانيده في النسخ القديمة منه إلى الشيخ المذكور ومنه إلى الامام وقال الزمخشري في كتاب ربيع الابرار كان يقول يحيى بن الحسين الحسيني في اسناد / صفحة 367 / صحيفة الرضا عليه السلام لوقري هذا الاسناد على اذن مجنون لافاق واشار النجاشي في ترجمة عبد الله بن احمد بن عامر الطائي وترجمة والده رووا هذه الرسالة اليه ومدحها وذكر سنده اليها وبالجملة هي من الاصول المشهورة ويصح التعويل عليها انتهى اوله اخبرنى الشيخ العالم الفاضل الكامل قطب السالكين مؤيد الاسلام والمسلمين مولانا عبدالعلي بن عبد الحميد بن محمد السبزواري وهو يروي عن الشيخ المعظم والمفخر المكرم جلال الدين محمد بن عبد الله القائني وهو يروي عن تاج ابراهيم بن الفصاح الطبسي الكليلكي وهو عن شيخه الكامل مولانا تاج الدين علي تركه الكرماني وهو عن شيخه غياث الدين هبة الله بن يوسف عن جده صدر الدين ابراهيم بن محمد بن مويد الدين الحموي عن ابي عساكر عن ابي روح الصفوي الهروي عن طاهر ابن ظاهر قال اخبرنا ابوعلي الحسن بن احمد السكاكي قال اخبرنا ابوالقاسم حبيب قال اخبرنا ابومحمد عبد الله بن محمد النيسابوري قال اخبرنا عبد الله بن احمد بن عامر الطائي بالبصرة قال حدثني ابي قال حدثني علي بن موسى الرضا عليه السلام سنة ؟ ؟ اربع وتسعين ومائة قال حدثني ابي موسى بن جعفر قال حدثني ابي علي بن الحسين قال حدثنى ابي الحسين بن علي بن ابي طالب عليهم السلام قال قال رسول الله صلى الله عليه وآله يقول الله عزوجل لا اله الا لله حصني فمن دخل حصني امن من عذابي الخ .

- الاربلي - كشف الغمة ج 3 ص 101 : المولى السعيد امام الدنيا عماد الدين محمد بن أبي سعد بن عبد الكريم الوزان في محرم سنة ست وتسعين وخمسمائة قال اورد صاحب كتاب تاريخ نيسابور في كتابه ان علي بن موسى الرضا عليه السلام لما دخل إلى نيسابور في السفرة التي فاز فيها بفضيلة الشهادة كان في مهد على بغلة شهباء عليها مركب من فضة خالصة فعرض له في السوق الامامان الحافظان للاحاديث النبوية أبو زرعة ومحمد بن اسلم الطوسي رحمهما الله فقالا ايها السيد بن السادة ايها الامام وابن الائمة ايها السلالة الطاهرة الرضية ايها الخلاصة الزاكية النبوية بحق آبائك الاطهرين واسلافك الاكرمين الا ما اريتنا وجهك المبارك الميمون ورويت لنا حديثا عن آبائك عن جدك نذكرك به فاستوقف البغلة ورفع المظلة واقر عيون المسلمين بطلعته المباركة الميمونة فكانت ذوابتاه كذؤابتي رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم والناس على طبقاتهم قيام كلهم وكانوا بين صارخ وباك وممزق ثوبه ومتمرغ في التراب ومقبل حزام بغلته ومطول عنقه إلى مظلة المهد إلى ان انتصف النهار وجرت الدموع كالانهار وسكنت الاصوات وصاحت الائمة والقضاة معاشر الناس اسمعوا وعوا ولا تؤذوا رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم في عترته وانصتوا فاملي صلى الله عليه وآله وسلم هذا الحديث وعد من المحابر اربع وعشرون الفا سوى الدوي والمستملي أبو زرعه الرازي ومحمد بن اسلم الطوسي رحمهما الله . فقال عليه السلام حدثني أبي موسى بن جعفر الكاظم قال حدثني أبي جعفر ابن محمد الصادق قال حدثني أبي محمد بن على الباقر قال حدثني أبي علي ابن الحسين زين العابدين قال حدثني أبي الحسين بن علي شهيد ارض كربلا قال حدثني ابي أمير المؤمنين علي بن أبي طالب شهيد ارض الكوفة قال حدثني اخي وابن عمي محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم قال حدثني جبرئيل عليه السلام قال / صفحة 102 / سمعت رب العزة سبحانه وتعالى يقول كلمة لا اله الا الله حصني فمن قالها دخل حصني ومن دخل حصني امن من عذابي صدق الله سبحانه وصدق جبرئيل وصدق رسوله وصدق الائمة عليهم السلام . قال الاستاذ أبو القاسم القشيري رحمه الله ان هذا الحديث بهذا السند بلغ بعض امراء السامانية فكتبه بالذهب واوصى ان يدفن معه فلما مات رؤي في المنام فقيل ما فعل الله بك فقال غفر الله لي بتلفظي بلا اله الا الله وتصديقي محمدا رسول الله مخلصا وإني كتبت هذا الحديث بالذهب تعظيما واحتراما .

- الشيخ باقر شريف القرشي - حياة الإمام الرضا (ع) ج 1 ص 231 : - عن أبي القاسم المفسر عن ابراهيم بن جعدة عن أبي القاسم عبد الله بن أحمد بن عامر الطائي بالبصرة ، قال : حدثني علي بن موسى الرضا ( عليه السلام ) سنة ( 194 ه ) قال : حدثني أبي موسى بن جعفر قال : حدثني أبي جعفر بن محمد ، قال : حدثني أبي محمد بن علي ، قال حدثني أبي علي بن الحسين ، قال ، حدثني أبي الحسين بن علي ، قال حدثني أبي علي بن أبى طالب سلام الله عليهم أجمعين آمين إلى يوم الدين ، قال : قال رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) : " يقول الله تعالى : لا إله إلا الله حصني ، فمن دخل حصني أمن من عذابي . . . " . ( 1 ) . ان هذه الكلمة المشرقة هي سر الوجود ، ومصباح المتقين ، ودليل العارفين فمن قالها عن معرفة وايمان دخل حصن الله الذي من دخله فاز برضوان الله تعالى وأمن من عذابه .

- جمع الشيخ جواد القيومي- صحيفة الرضا (ع) ص 79 : أورد صاحب كتاب تاريخ نيسابور أن عليا الرضا بن موسى الكاظم بن جعفر الصادق لما دخل نيسابور كان في قبة مستورة على بغلة شهباء وقد شق بها السوق ، فعرض له الامامان الحافظان أبوزرعة وأبومسلم الطوسي ومعهما من أهل العلم والحديث ما لا يحصى ، فقالا : يا أيها السيد الجليل ابن السادة الائمة بحق آبائك الاطهرين وأسلافك الاكرمين إلا ما أريتنا وجهك الميمون ، ورويت لنا حديثا عن أبيك ، عن جدك أن نذكرك به ، فاستوقف غلمانه وأمر بكشف المظلة واقر عيون الخلائق برؤية طلعته وإذا له ذؤابتان معلقتان على عاتقه ، والناس قيام على طبقاتهم ينظرون ما بين باك وصارخ ومتمرغ في التراب ومقبل حافر بغلته ، وعلا الضجيج فصاحت الائمة الاعلام : معاشر الناس انصتوا واسمعوا ماينفعكم ولا تؤذونا بصراخكم . وكان المستملي أبا زرعة ومحمد بن أسلم الطوسي . فقال علي الرضا عليه السلام : حدثني أبي موسى الكاظم ، عن أبيه جعفر الصادق ، عن أبيه محمد الباقر ، عن أبيه زين العابدين ، عن أبيه شهيد كربلاء ، عن أبيه علي المرتضى قال : حدثني حبيبي وقرة عيني رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم قال : حدثني جبرئيل عليه السلام قال : حدثني رب العزة سبحانه وتعالى قال : لا إله إلا الله حصني ، فمن قالها دخل حصني ، ومن دخل حصني أمن من عذابي . ثم أرخى الستر على المظلة وسار . قال : فعد أهل المحابر وأهل الدواوين الذين كانوا يكتبون فأنافوا على عشرين ألفا . قال الامام : أحمد بن حنبل : لو قرئ هذا الاسناد على مجنون لافاق من جنونه . ويروى أن بعضهم كتب هذا السند بالذهب ، وأمر أن يدفن معه في قبره ، فلما مات رآه بعض أهله وسأله عن حاله ، فقال : غفر الله لي ببركة هذا السند . قلت : فما أحق أن يكتب هذا المسند كله بالذهب لاشتماله على السند المسلسل بالسلسلة الطاهرة والعترة النبوية الفاخرة ) .

- السيد جعفر مرتضى- حياة الإمام الرضا (ع) ص 144 : ما جرى في نيسابور : فلا يكاد يخلو منه كتاب يتعرض لاحوال الرضا ( ع ) ، ومسيره إلى مرو ، فإنه عندما دخل نيسابور تعرض له الحافظان : أبوزرعة الرازي ، ومحمد بن أسلم الطوسي ، ومعهما من طلبة العلم ما لا يحصى ، وتضرعوا إليه أن يريهم وجهه ، فأقر عيون الخلائق بطلعته ، والناس على طبقاتهم قيام كلهم . وكانوا بين صارخ ، وباك ، وممزق ثوبه ، ومتمرغ في التراب ، ومقبل لحافر بغلته ، ومطول عنقه إلى مظلة المهد ، إلى أن انتصف النهار ، وجرت الدموع كالانهار ، وصاحت الائمة : " معاشر الناس ، أنصتوا ، وعوا ، ولا تؤذوا رسول الله صلى الله عليه وآله في عترته . " فأملى صلوات الله عليه ، عليهم ، بعد أن ذكر السلسلة الذهبية الشهيرة ، / صفحة 145 / السند ، قوله : " لا إله إلا الله حصني ، فمن دخل حصني أمن من عذابي . " . فلما مرت الراحلة أخرج رأسه مرة ثانية إليهم ، وقال : " بشروطها ، وأنا من شروطها " . فعد أهل المحابر والدوى ، فأنافوا على العشرين ألفا . كذلك وصف المؤرخون هذه الحادثة الشهيرة . . ولسوف نتحدث عن هذه القضية بالتفصيل في فصل : " خطة الامام " إن شاء الله تعالى . وعن أسناد هذه الرواية ، الذي أورده الامام ( ع ) ، يقول الامام أحمد بن حنبل : " لو قرأت هذا الاسناد على مجنون لبرئ من جنته " . على ما في الصواعق المحرقة ، ونزهة المجالس وغير ذلك . ونقل أن بعض أمراء السامانية بلغه هذا الحديث بسنده ، فكتبه بالذهب ، وأوصى أن يدفن معه .

- الشيخ الصدوق - عيون أخبار الرضا (ع) ج 1 ص 144 : - حدثنا أبو نصر أحمد بن الحسين بن أحمد بن عبيد الضبي قال : حدثنا أبو القاسم محمد بن عبيد بن بابويه الرجل الصالح قال : حدثنا أبو محمد أحمد بن محمد بن إبراهيم بن هاشم قال : حدثنا الحسن بن علي بن محمد بن علي بن موسى بن جعفر أبو السيد المحجوب إمام عصره بمكة قال : حدثني أبي علي بن محمد التقي قال : حدثني أبي محمد بن علي التقي قال : حدثني أبي علي بن موسى الرضا قال حدثني أبي موسى بن جعفر الكاظم قال : حدثني أبي جعفر بن محمد الصادق قال : حدثني أبي محمد بن على الباقر قال : حدثني أبي علي بن الحسين السجاد زين العابدين قال : حدثني أبي الحسين بن علي سيد شباب أهل الجنة قال : حدثني أبي علي بن أبي طالب سيد الاوصياء قال : حدثني محمد بن عبد الله سيد الانبياء ( ص ) قال : حدثني جبرئيل سيد الملائكة قال : قال الله سيد السادات عز وجل : إنى أنا الله لا إلا أنا فمن أقر لي بالتوحيد دخل حصني ومن دخل حصني أمن من عذابي .

- الشيخ الصدوق - عيون أخبار الرضا ) ع ( ج 1 ص 147 : - حدثنا أبو نصر أحمد بن الحسين بن أحمد بن عبيد الضبي قال : / صفحة 148 / سمعت أبي الحسين بن أحمد يقول : سمعت جدي يقول : سمعت أبي يقول : لما قدم علي بن موسى الرضا عليه السلام نيسابور أيام المأمون قمت في حوائجه والتصرف أمره ما دام بها فلما خرج إلى مرو شيعته إلى سرخس فلما خرج من سرخس أردت أن أشيعه إلى مرو فلما سار مرحلة أخرج رأسه من العمارية قال لي : يا أبا عبد الله انصرف راشدا فقد قمت بالواجب وليس للتشييع غاية قال : قلت بحق المصطفى والمرتضى والزهراء لما حدثتني بحديث تشفيني به حتى أرجع فقال : تسألني الحديث وقد اخرجت من جوار رسول الله ولا أدري إلى ما يصير أمري قال قلت بحق المصطفى والمرتضى والزهراء لما حدثتني بحديث تشفيني حتى أرجع فقال : حدثني أبي عن جدي عن أبيه أنه سمع أباه يذكر أنه سمع أباه يقول : سمعت أبي علي بن أبي طالب عليهم السلام يذكر أنه سمع النبي ( ص ) يقول : قال الله جلاله : لا إله إلا الله اسمي من قاله مخلصا من قلبه دخل حصني ومن دخل حصني أمن من عذابي . قال مصنف هذا الكتاب رحمه الله أن يحجزه هذا القول عن ما حرم الله عز وجل.

هذا آخر ما أردنا ذكره من مصادر حديث سلسلة الذهب بهذا اللفظ . وها أنا أدرج الحديث باللفظ الآخر ومن الله أستمد العون :

اللفظ الثاني:

- السيد اليزدي - العروة الوثقى ج 1 ص 412 : أحمدبن الحسن القطان قال : حدثنا عبد الكريم بن محمد الحسيني قال : حدثنا محمد بن إبراهيم الرازي ، قال : حدثنا عبد الله بن يحيى الا هوازي قال : حد ثني أبوالحسن علي بن عمرو ، قال : حدثنا الحسن بن محمد بن جمهور ، قال : حدثني علي بن بلال ، عن علي بن موسي الرضا عليهما السلام عن موسى بن جعفر ، عن جعفر بن محمد ، عن محمد بن علي ، عن علي بن الحسين ، عن الحسين بن علي عليهم السلام عن علي بن أبي طالب ، عن رسول الله صلى الله عليه وآله عن جبرئيل ، عن ميكائيل ، عن إسرافيل عليهم السلام عن اللوح والقلم قال : يقول الله الله عزوجل : ولاية علي بن أبي طالب حصني فمن دخل حصني أمن من ناري .

- السيد محسن الحكيم - مستمسك العروة ج 4 ص 183 : حدثنا أحمد ابن الحسن القطان قال : حدثنا عبد الكريم بن محمد الحسيني ، قال : حدثنا محمد ابن ابراهيم الرازي ، قال : حدثنا عبد الله بن يحيى الاهوازي ، قال حدثني أبوالحسن علي بن عمرو ، قال : حدثنا الحسن بن محمد بن جمهور ، قال : حدثني : علي بن بلال عن علي بن موسى الرضا - عليهما السلام - عن موسى بن جعفر ( ع ) عن جعفر بن محمد ( ع ) عن محمد بن علي ( ع ) عن علي بن الحسين ( ع ) عن الحسين بن علي ( ع ) عن علي بن أبي طالب ( ع ) عن رسول الله صلى الله عليه وآله عن جبرائيل عن ميكائيل عن اسرافيل - عليهم السلام - عن اللوح والقلم ، قال : يقول الله عزوجل : " ولاية علي بن أبي طالب حصني فمن دخل حصني أمن من ناري " .

- السيد الخوئي - كتاب الطهارة ـ الثامن ج 9 ص 420 : حدثنا أحمد بن الحسن القطان قال : حدثنا عبد الكريم بن محمد الحسيني قال : حدثنا محمد بن ابراهيم الرازي ، قال : حدثنا عبد الله بن يحيى الاهوازي قال : حدثني ابوالحسن علي بن عمرو قال : حدثنا الحسن محمد بن جمهور قال : حدثني علي بن بلال عن علي بن موسى الرضا عليهما السلام عن موسى بن جعفر ( ع ) عن جعفر بن محمد ( ع ) عن محمد بن علي ( ع ) عن علي بن الحسين ( ع ) عن الحسين بن علي ( ع ) عن علي بن أبي طالب ( ع ) عن رسول الله صلى الله عليه وآله عن جبرائيل عن ميكائيل عن اسرافيل عليهم السلام عن اللوح والقلم قال : يقول الله عزوجل : ( ولاية علي بن أبي طالب حصني فمن دخل حصني أمن من ناري )

- الشيخ الصدوق - عيون أخبار الرضا (ع) ج 1 ص 146 : أحمد بن الحسن القطان قال : حدثنا عبد الرحمن بن محمد الحسيني قال : حدثني محمد بن إبراهيم بن الفزاري قال : حدثنا عبد الرحمن بن بحر الاهوازي قال حدثني أبو الحسن علي بن عمرو قال حدثنا الحسن بن محمد بن جمهور قال ، حدثنا علي بن بلال عن علي بن موسى الرضا عليه السلام عن أبيه عن آبائه عن علي بن أبي طالب عليهم السلام عن النبي ( ص ) عن جبرئيل عن ميكائيل عن إسرافيل عن اللوح عن القلم قال : يقول الله عز وجل ولاية علي بن أبي طالب حصني فمن دخل حصني أمن من عذابي .

- الشيخ الصدوق- الأمالي ص 306 : حدثنا أحمد بن الحسن القطان ، قال : حدثنا عبد الرحمن بن محمد الحسني ، قال : حدثني محمد بن إبراهيم بن محمد الفزاري ، قال : حدثني عبد الله ابن يحيى الاهوازي ، قال : حدثني أبوالحسن علي بن عمرو ، قال : حدثنا الحسن بن محمد بن جمهور ، قال : حدثني علي بن بلال ، عن علي بن موسى الرضا ، عن موسى ابن جعفر ، عن جعفر بن محمد ، عن محمد بن علي ، عن علي بن الحسين ، عن الحسين بن علي ، عن علي بن أبي طالب ( عليه السلام ) ، عن النبي ( صلى الله عليه وآله ) ، عن جبرئيل عن ميكائيل ، عن إسرافيل ، عن اللوح ، عن القلم ، قال : يقول الله تبارك وتعالى : ولاية علي بن أبي طالب حصني ، فمن دخل حصني أمن ناري .

- ابن شهر آشوب - مناقب آل ابي طالب ج 2 ص 296 : الطوسي ، والقمي ، ومسند ابي الفتح الحفار وابن شبل الوكيل روى علي بن بلال عن الرضا ( ع ) عن آبائه عليهم السلام ، عن النبي ، عن جبرئيل ، عن ميكائيل عن اسرافيل عليهم السلام ، عن اللوح ، عن القلم قال يقول الله تعالى ولاية علي بن ابي طالب حصني فمن دخل حصني امن من عذابي قال الرضا بشروطها وانا من شروطها .

الشيخ أبوجعفر بن بابويه في أماليه عن أحمد بن القطان باسناده ، عن علي بن بلال عن الامام علي بن موسى ، عن موسى بن جعفر ، عن جعفر بن محمد ، عن محمد بن علي ، عن علي بن الحسين ، عن الحسين بن علي ، عن علي بن أبي طالب ، عن النبي ، صلوات الله عليهم أجمعين ، عن جبرئيل ، عن ميكائيل عن إسرافيل عن اللوح عن القلم قال : يقول الله تبارك وتعالى : ولاية علي بن أبي طالب حصني ومن دخل حصني أمن من ناري .

- الحر العاملي- الجواهر السنية ص 225 : أحمد بن الحسن القطان قال : حدثنا عبد الرحمن ابن محمد الحسيني قال : حدثني محمد بن ابراهيم بن القراري قال : حدثنا عبد الله بن يحيى الأهوازي قال : حدثني أبو الحسن علي بن عمرو قال : حدثنا علي بن الحسن بن عمرو قال : حدثنا الحسن بن محمد بن جمهور قال : حدثني علي بن بلال عن علي ابن موسى الرضا عن موسى بن جعفر عن جعفر بن محمد عن محمد بن علي عن علي بن الحسين عن الحسين بن علي عن علي ابن أبي طالب عن رسول الله ( ص ) عن جبرئيل عن ميكائيل عن اسرافيل عن اللوح عن القلم قال : يقول الله عز وجل : ولاية علي ابن أبي طالب حصني فمن دخل حصني أمن ناري . وروى هذا الحديث والذي قبله في عيون الاخبار بالاسنادين المذكورين . ورواه في معاني الاخبار بهذا السند . أقول : الى هذه الاحاديث الثلاثة وأمثالها من الأحاديث المشاركة لها في أسنادها أشار بعضهم في الأبيات المشهورة . وهي هذه : اذا شئت أن نرضى لنفسك مدهبا وتعرف صدق الناس في نقل أخبار فدع عنك قول الشافعى ومالك واحمد المروى عن كعب الأحبار ووال اناسا قولهم وحديثهم روى جدناعن جبرئيل عن الباري وقال بعض العلويين من الشيعة في هذا المعنى : قل لمن حجنا بقول سوانا حيث فيه لم يأتنا بدليل نحن نروى اذا روينا حديثا بعد آيات محكم التنزيل عن أبينا عن جدنا ذي المعالي سيد المرسلين عن جبريل وكذا جبرئيل يروى عن الله بلا شبهة ولا تأويل فتراه بأي شئ علينا ينتمي غيرنا الى التفضيلِ

- العلامة المجلسي - بحار الانوار ج 39 ص 246 : ، لى ، ن ، مع : القطان ، عن عبد الرحمن بن ومحمد الحسيني ، عن محمد بن إبراهيم الفزاري ، عن عبد الله بن بحر الاهوازي ، عن علي بن عمرو ، عن الحسن بن محمد بن جمهور ، عن علي بن بلال ، عن علي بن موسى الرضا ، عن موسى بن جعفر عن جعفر بن محمد ، عن محمد بن علي ، عن علي بن الحسين ، عن الحسين بن علي ، عن علي بن أبي طالب عليهم السلام ، عن النبي صلى الله عليه وآله ، عن جبرئيل ، عن ميكائيل ، عن إسرافيل عن اللوح ، عن القلم قال : يقول الله عزوجل : ولاية علي بن أبي طالب حصني فمن دخل حصني أمن من عذابي .

- الشيخ عزيز الله عطاردي - مسند الامام الرضا (ع) ج 1 ص 114 : أحمد بن الحسن القطان قال : حدثنا عبد - الرحمان بن محمد الحسنى ، قال : حدثنى محمد بن إبراهيم بن محمد الفزاري ، قال : حدثنى عبد الله بن يحيى الاهوازي ، قال : حدثنا أبو الحسن على بن عمرو ، قال : حدثنا الحسن ابن محمد بن جمهور قال : حدثني علي بن بلال ، عن على بن موسى الرضا عن موسى بن جعفر ، عن جعفر بن محمد ، عن محمد بن علي ، عن على بن الحسين ، عن الحسين بن علي ، عن علي بن أبي طالب عليهم السلام عن النبي صلى الله عليه وآله وسلم عن جبرئيل ، عن ميكائيل عن إسرافيل عليهم السلام عن اللوح عن القلم قال : يقول ا لله تبارك وتعالى ولاية علي بن أبي طالب حصني ، فمن دخل حصني أمن من عذابي .

- الميرزا محمد المشهدي - تفسير كنز الدقائق ج 1 ص 505 : الشيخ أبو جعفر بن بابويه في أماليه ، عن محمد بن القطان بإسناده ، عن علي بن بلال ، عن الامام علي بن موسى ، عن موسى بن جعفر ، عن جعفر بن محمد ، عن محمد بن علي ، عن علي بن الحسين ، عن الحسين بن علي ، عن علي بن أبي طالب ، عن النبي عليهم السلام ، عن جبرئيل ، عن ميكائيل ، عن إسرافيل ، عن اللوح ، عن القلم قال : يقول الله تبارك وتعالى : ولاية علي بن ابي طالب حصني ومن دخل حصني أمن من ناري .

هناك تعليقان (2):

  1. صدق المشاعر20 فبراير، 2014 8:18 ص

    ماصحت هذه الروايه ماصحت هذا الحديثحدثنا أبو الحسين محمد بن علي بن الشاه الفقيه المرورودي، في منزله بمرورود قال حدثنا أبو القاسم عبد الله بن أحمد بن العامر الطائي بالبصرة قال: حدثني أبي قال: حدثني علي بن موسى الرضا عليه السلام، قال: حدثني أبي موسى بن جعفر قال: حدثني أبي جعفر بن محمد قال: حدثني أبي محمد بن علي قال: حدثني أبي علي بن الحسين قال: حدثني أبي الحسين بن علي قال: حدثني أبي علي بن أبي طالب عليهم السلام قال: قال رسول الله (ص): يقول الله عز وجل (لا إله إلا الله حصني فمن دخله أمن من عذابي).-----------------عيون أخبار الرضا للشيخ الصدوق3- حدثنا محمد بن موسى بن المتوكل رضي الله عنه قال: حدثنا أبو الحسين محمد بن جعفر الاسدي قال: حدثنا محمد بن الحسين الصولي قال: حدثنا يوسف بن عقيل عن إسحاق بن راهويه قال: لما وافى أبو الحسن الرضا عليه السلام نيسابور وأراد أن يخرج منها إلى المأمون اجتمع عليه أصحاب الحديث فقالوا له: يا بن رسول الله ترحل عنا ولا تحدثنا بحديث فنستفيده منك؟ وكان قد قعد في العمارية فاطلع رأسه وقال سمعت أبي موسى بن---[ 145 ]جعفر يقول: سمعت أبي جعفر بن محمد يقول: سمعت أبي محمد بن علي يقول: سمعت أبي علي بن الحسين يقول: سمعت أبي الحسين بن علي يقول: سمعت أبي أمير المؤمنين علي بن أبي طالب عليهم السلام يقول سمعت النبي (ص) يقول سمعت الله عز وجل يقول: لا إله إلا الله حصني فمن دخل حصني أمن من عذابي قال فلما مرت الراحلة نادانا بشروطها وأنا من شروطها. قال مصنف هذا الكتاب (ره): من شروطها الاقرار للرضا عليه السلام بأنه إمام من قبل الله عز وجل على العباد مفترض الطاعة عليهم

    ردحذف
  2. صدق المشاعر20 فبراير، 2014 8:36 ص

    اين الاجابه على سؤالي

    ردحذف

ماهو رأيك او تعليقك